May / 18 / 2024 | عدد الزيارات : 73مخطوطات مكتبة آية الله الشيخ هادي كاشف الغطاء المستخرجة من كتاب الذريعة الى تصانيف الشيعة الموجودة والمفقودة


 

مؤسسة ومكتبة كاشف الغطاء العامة تشارك في مؤتمر التراث الدولي الاول في العتبة العلوية المقدسة

علي الحلو/ الإعلام

أقام المجمع العلوي للبحوث والدراسات الإسلامية التابع للعتبة العلوية المقدسة المؤتمر التراثي الدولي الأول الموسوم بـ (التراث النجفي أصالة واشراق) جاء ذلك ضمن الاحتفاء بيوم التراث العالمي بحضور نائب الامين العام لمؤسسة كاشف الغطاء العامة الشيخ كاشف الغطاء وعدد من الباحثين ورجال الدين والمهتمين بالشأن التراثي، حيث شاركت مكتبة ومؤسسة كاشف الغطاء العامة ببحث علمي عنوانه (مخطوطات مكتبة العلامة الشيخ هادي كاشف الغطاء المُستخرجة من كتاب الذريعة إلى تصانيف الشيعة الموجودة والمفقودة) القاه الباحث (م.م. مصطفى ناجح الصراف) جاء في ملخصه (الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبيّه الكريم محمّد سيّد العالمين, وعلى آله الطيبين الطاهرين المعصومين. إنّ حوادث الكتب والمكتبات والأحاديث عنها كثيرة ومتنوعة, ولا تخلو من متعة في بعضها وألم في بعضها الآخر, تمتد إلى قرونٍ خلت بعمق انشداد الإنسان المثقّف واهتمامه بخير جليس, وما يمثّله من علاقة وشيجة بين الكاتب والكتاب. والمكتبات بشكل عام لم تسرِ على وتيرة واحدة من الإزدهار والحفاظ على محتوياتها, ولعلّ من أبرز العوامل هي ما تعاورت عليها من أيادٍ تفاوتت حرصاً واهتماماً, حتى تفرّقت بعضها, وضمّت أخرى إلى غيرها, فصرنا نسمع بمكتبات ولا أثر لها اليوم, تُرشدنا إلى حقيقتها تراجمٌ كُتبت عنها, أو أختام وتملّكات على صفحات كتبها, إلاّ ما سلِمت من عوادي الأيام, ولا مبالاة القائمين, فتوارثها من عَرَف قدرها, وزاد في عَددِها, وقليل ما هم. ومن هذه المكتبات التي حظيت بالاهتمام, ومرّت بحقبٍ عديدة, ما اشتهرت بمكتبة العلامة الشيخ هادي كاشف الغطاء (ت1361هـ). وقد أثبتَ العلامة الشيخ أغا بزرك الطهرانيّ في كتابه "الذريعة إلى تصانيف الشيعة" بعض ما شاهده فيها مما احتيج إلى ذكره وتساير مع منهج كتابه, فكانت (189) كتاباً, والمكتبة تزيد على هذا العدد بكثير, وإنّ ظروفاً مرّت عليها أدّت إلى تفرّق بعضها, مما دعا الباحث إلى كتابة هذا البحث الذي يُحصي في طياته ما ذكره الشيخ الطهراني في كتابه من عناوين في حينها, وأماكن وجودها اليوم, وهو من الأهمية بمكان أن يُرشد مَن يتساءل عن مصير هذه المخطوطات, وبالتالي يُعين على استحصالها والبحث عن المفقود منها, فضلاً عن إعطاء صورة عن الفقرات التي يتبناها البحث, وهي: التعريف بالمكتبة منذ تأسيسها إلى يومنا هذا, واستعراض أعلام آل كاشف الغطاء ممّن توارثوا المكتبة, ثم نبذة عن "الذريعة" ومؤلّفه وما ذكره حول المكتبة المعنيّة, ثم مصادر البحث في هذا العمل, ثم فهرس عن مخطوطات المكتبة في "الذريعة", معقّباً بإحصاءات في تفرّق هذه المخطوطات, ومختتماً بمجموعة من مصوّراتها) وقد خرج المؤتمر بعدة توصيات تهم التراث في مدينة النجف الأشرف ألقيت في الجلسة الختامية. اختتمت العتبة العلوية المقدسة أعمال مؤتمره التراثي الدولي الأول الموسوم "التراث النجفي أصالة وإشراق". وفقا لما أفادته وكالة أنباء أهل البيت (ع) الدولية ــ أبنا ــ اختتم المجمع العلوي للبحوث والدراسات الإسلامية التابع للعتبة العلوية المقدسة أعمال مؤتمره التراثي الدولي الأول الموسوم "التراث النجفي أصالة وإشراق" من ضمن الاحتفاء بيوم التراث العالمي بحضور عدد من الباحثين والمهتمين وخرج المؤتمر بعدة توصيات تهم التراث في مدينة النجف الأشرف ألقيت في الجلسة الختامية.

وقد حصل الباحث الصراف على درع المشاركة تثمينا لعطائه العلمي.

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD