February / 10 / 2018 | عدد الزيارات : 15استضافت مؤسسة ومكتبة كاشف الغطاء العامة والمدرسة المهدية الدينية في النجف الأشرف وفداً رسمياً ضم علماء أوربيين


علي الحلو/ قسم الإعلام

استضافت مؤسسة ومكتبة كاشف الغطاء العامة والمدرسة المهدية الدينية في النجف الأشرف وفداً رسمياً ضم علماء أوربيين في مجال الآثار والتراث ورئيس هيأة السياحة والآثار في وزارة الثقافة العراقية، وأساتذة وعلماء من جامعة الكوفة وجامعة بغداد، وذلك في يوم الأحد الموافق 21/1/2018، حيث مثل الوفد الآثاري الأوربي خبير الآثار العالمي البروفيسور نيكولا ماركتي مدير مشروع أيدو العالمي لإحياء التراث في العراق، كذلك علماء مختصين في مجال الآثار من جامعات أوربية من بينها جامعة بولونيا وتورينتو الإيطالية كذلك من جامعة كامبريدج البريطانية وجامعة بنسلفانيا الأمريكية، فيما مثل وفد الجامعات العراقية رئيس جامعة الكوفة الأستاذ الدكتور عبد المحسن الظالمي ومدير البعثات والعلاقات الخارجية الدكتور حيدر الحمداني، وأستاذ التاريخ الأوربي الموسوعي الدكتور علي النشمي من الجامعة المستنصرية، وعدد من الأستاذة المختصين من داخل وخارج العراق، وكان باستقبالهم نائب الأمين العام لمؤسسة كاشف الغطاء العامة الشيخ أحمد كاشف الغطاء وعدد من مدراء الأقسام في المؤسسة. وقد اطلع الوفد الزائر خلال جولته على أهم المخطوطات التراثية التي تضمها خزائن مكتبة ومؤسسة كاشف الغطاء العامة، والتي تعود إلى حقب زمنية مختلفة وبموضوعات عديدة ولغات مختلفة، وكذلك اطلاعهم على الوثائق وعملية الأرشفة والفهرسة بجانب عمليات الترميم والصيانة للمخطوطات والوثائق للحفاظ على هذا التراث الهام من التلف، وما يقوم به قسم التصوير الرقمي من عمليات تصوير وحفظ المخطوطات بشكل رقمي وتحويل افلام المايكروفيلم والمايكروفيش الى الصيغة الرقمية، كذلك اطلاع الوفد وخلال زيارتهم المدرسة المهدية الدينية على طريقة الدراسة الحوزوية في النجف الاشرف، وتم الاستماع الى شرح مفصل عن عمر الحوزة فيها التي تقارب الألف عام، وما خرجته خلال هذه الحقبة من علماء أعلام لهم آثارهم العلمية. وأقيم على هامش الزيارة في قاعة المناسبات التابعة للمؤسسة جلسة نقاشية حول دور مؤسسات المجتمع المدني في حفظ التراث، أشار خلالها الشيخ أحمد كاشف الغطاء إلى أهم المراحل التي مرت عليها المؤسسة لجمع وحفظ وتوثيق التراث المخطوط خلال السنوات الماضية، منوهاً أن العراق من البلدان التي تضم ارث تراثي كبير ومنه التراث المخطوط، حيث عانى الكثير من الاهمال جراء السياسات القديمة للنظام المباد، الا ان تظافر الجهود حال دون اندثارها بعد أن عملت المؤسسة ومنذ أكثر من ربع قرن للاهتمام بهذا التراث الخطي، واليوم نمتلك خزيناً يقارب الـ55 الف مخطوط مصور وهذا عمل نفتخر به. وقد فتحت باب المناقشات التي أكسبت الجلسة فائدة وأهمية للحاضرين.

هذا وقد عبر الوفد الأوربي الزائر عن اعجابه بما شاهده من عمل للحفاظ على التراث، والذي يعبر عن الاهتمام البالغ من قبل المؤسسة بهذا الجانب.

يذكر أن هذه الزيارة جاءت ضمن فعاليات المؤتمر الدولي الأول لتعزيز ودعم الآثار والتراث في العراق، والذي أقامته جامعة الكوفة بالتعاون مع جامعة بولونيا الايطالية وبالتنسيق مع الاتحاد الاوربي، حيث أقام الوفد جولة للاطلاع على التراث العراقي والنجفي منه بالخصوص، وتأتي هذه الزيارات من قبل مختصي التراث والآثار العالمي تحت خيمة برنامج ايدو المدعوم من الاتحاد الاوروبي.

 
 
البرمجة والتصميم بواسطة : MWD